التخطي إلى المحتوى

فريق الوداد المغربي يفوز على الأهلي المصري ويتوج بدوري أبطال أفريقيا عقب فوزه على الأهلي في المباراة التي أقيمت مساء اليوم على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالمغرب بنيتجة هدف مقابل صفر في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لعام 2017 , وكان فريق الوداد قد تعادل هدف لمثله في مباراة الذهاب, ليتوج الوداد باللقب الثاني في تاريخه بنتيجة هدفين مقابل هدف .

حيثيات المباراة بداية الشوط الأول كان قوي من جانب الأهلي المصري الذي حاول خطف هدف مبكر يربك فيه حسابات فريق الوداد الرياضي , حيث اعتمد فريق الأهلي بالضغط على دفاعات الوداد الذي كان الأكثر إنضباطاً على أرض الملعب , حصل الأهلي على أول ركلة ركنية في الدقيقة 5 بعدما ارسل مؤمن زكريا كرة عرضية لوليد ازارو لكنه لم يستغلها.

حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب بعد مرور 10 دقائق دون اي خطورة تذكر على مرمى الوداد المغربي أو الأهلي المصري وسط أفضلية من جانب الفريق المصري , وهدد الأهلي مرمى الوداد في الدقيقة 12 , وذلك بعدما استلم مؤمن زكريا كرة بقدمه اليسرى وسددها قوية فشل اللاعب وليد ازارو في تحويلها الشباك بغرابة شديدة لتذهب خارج الملعب .

كما واصل الأهلي المصري سيطرته واستحواذه على المباراة لكن دون تهديد على شباك الوداد في الدقيقة 15, نشط فريق الوداد بعد الربع ساعة الأولى من المباراة من خلال بناء هجمات سريعة والسيطرة على منتصف الملعب , وفي الدقيقة 30 انقذت العارضة شباك الأهلي من هدف أول للوداد بعدما سدد خضروف اصطدمت بحسين السيد ثم العارضة .

وفي الشوط الثاني من المباراة , كاد فريق الوداد أن يخطف هدف أول بعد كرة سددها لاعب الوداد من داخل منطقة الجزاء لكنها بجوار القائم بقليل , ثم توقف اللعب عدة دقائق بسبب الألعاب النارية التى جعلت الرؤية صعبة في المباراة , قبل أن يتم إستئناف اللعب مع أفضلية نسبية لفريق الوداد الذي دخل الشوط الثاني بطريقة مغايرة من بداية الشوط الأول .

وفي الدقيقة 57 أرسل حسين السيد كرة عرضية أبعدها المدافع في اللحظة الأخيرة الى ركنية أخرى لم يستغلها لاعبي فريق الأخلي , ثم خرج اللاعب وليد أزارو ودخل اللعب أحمد حمودي في الدقيقة 60 في أول تبديلات فريق الأهلي والمدرب حسام البدري , ثم سدد حمودي كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء لكنها سهلة بين أحضان الحارس .

ثم أجرى مدرب الأهلي تبديل بدخل وليد سليمان على حساب حسين السيد في الدقيقة 76 , ثم أنقذ الحارس إكرامي مرماه من هدف محقق بعد كرة عرضية من بن شرقي حولها الحداد في الشباك لكن إكرامي أبعد الكرة ثم شتتها الدقائق في الدقيقة 79 , وبعدها سدد حمودي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس على مرتين بصعوبة .

كثف الأهلي جهوده باحثا عن هدف التعادل وسط تكتل دفاعي من الوداد الذي أعتمد على الهجمات السريعة والمرتدة , ثم أهدر مؤمن زكريا فرصة هدف التعادل بعد كرة من حمودي سددها أرضية لكن الكرة في الشباك الخارجية في الدقيقة 87 , مرت الدقائق المتبقية وسط محاولات من الأهلي لكن دون خطورة , لينتهي اللقاء 1-0 تتويج الوداد المغربي باللقب 2 في تاريخه .

التعليقات