التخطي إلى المحتوى

تمكن نجم برشلونة الكاسير بقيادة فريقه لتحقيق إنتصار في الليجا بعدما تمكن من تكسير الحاجز مسجلا هدفين في مرمى نادي إشبيلية ليفوز الفريق الكاتلوني بنتيجة هدفين لهدف في المباراة التي أقيمت اليوم على ملعب الكامب نو في الجولة 11 من المسابقة، ليرفع نادي برشلونة رصيده إلى 31 نقطة معززا موقعه في الصدارة، وتجمد رصيد فريق إشبيلية عند 19 نقطة في المركز الــ5.

كما شهدت الدقيقة الــ5 أول محاولة خطيرة لبرشلونة بعد إنطلاقة من ميسي الذي سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس دافيد سوليس تصدى للكرة وأبعدها لركنية، وسدد راكيتيتش كرة أخرى ذهبت إلى خارج الملعب في الدقيقة السابعة، وكاد لويس مورييل أن يفتتح التسجيل لإشبييلة بعد أن خطف الكرة من اومتيتي وسددها لكنها علت المرمى.

في حين أتت تسديدة قائد فريق برشلونة اندريس انيستا المميزة التي مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 18 من المباراة، وفي الدقيقة 23 أرسل لويس سواريز كرة طويلة من وسط الملعب بإتجاه باكو الكاسير حاول مدافع إشبيلية إبعادها ولكنه فشل في ذلك لتتهيأ أمام الكاسير الذي قبل الهدية ووضع الكرة في شباك الضيوف معلناً تقدم برشلونة بالهدف 1.

وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الأول لم تكن هناك محاولات شكلت خطورة كبيرة حيث حاول الفريقين عبر بعض الركلات الثابتة والكرات العرضية دون أن تأتي المحاولات بالجديد، وفي الشوط الثاني دخل فريق إشبيلية بشكل مغاير حيث كاد أن يسجل هدف التعادل بتسديدة خطيرة من المهاجم الكولومبي لويس مورييل لكنها علت العارضة في الدقيقة 47 من المباراة.

وفي الدقيقة 59 تمكن فريق إشبيلية من تسجيل هدف التعادل بعد ركلة ركنية رفعها الأرجنتيني إيفير بانيغا قابلها مواطنه غويدو بيتزارو برأسية مميزة في الشباك، في وقت دخل فيه البرازيلي باولينيو بديلاً للقائد اندريس انيستا في أول تبديلات الفريق الكاتلوني، في وقت حرم القائم برشلون من هدف محقق بعد تسديدة قوية من إيفان راكيتيتش في الدقيقة 63.

لم يتأخر برشلونة كثيراً في إستعادة التقدم حيث سجل المتألق الكاسير الهدف الثاني عند الدقيقة 65 بعد كرة عرضية من إيفان راكيتيتش قابلها الكاسير بلمسة واحدة في الشباك لتصبح النتيجة 2-1، وخرج بعد دقيقة ليترك مكانه لزميله جيرارد دولوفيو، وأهدر برشلونة فرصة إضافة هدف ثالث، خاصة عن طريق مهاجمه لويس سواريز الذي أهدر فرص عديدة.

التعليقات