التخطي إلى المحتوى

وجه فيرجل فان ديك لاعب ومدافع نادي ليفربول الإنجليزي، العديد من الانتقادات للمهاجم هاري كين لاعب توتنهام، وذلك بعد مباراة توتنهام وليفربول والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدفين لكلًا منهما.

واتهم مدافع ليفربول، كين أنه قام بالادعاء بأنه تعرض للسقوط بعد عرقلته، كما اتهم إيريك لاميلا بأنه بالغ في الحصول على ركلتين جزاء خلال التعادل بالأمس.

واستطاع توتنهام أن يحصل بالفعل على ركلتين جزاء، اهدر كين ضربة الجزاء الأولى بعدما اظهر للحكم أنه تم عرقلته من جانب حارس المرمي(لوريس)، واستطاع تسجيل الثانية في الثواني الأخيرة من المباراة، ليمكن فريقه من التعادل أمام ليفربول على أرضه.

لكن مدافع ليفربول فان ديك يري أن هذه الركلات ليست صحيحة بالمرة، وقال موضحًا: “الركلة الأولي كانت في موقف التسلل الواضح، واظن ان هذا الأمر يملأه الخدعة، فيمكنك أن ترى كين وهو يمثل أنه تعرض للسقوط والعرقلة بالشكل الواضح، ولم تحدث أحد عن ذلك الأمر”.

وتابع فان ديك قائلًا: “كثرت النقاشات حول أن هذا تسلل أم لا، واظن انها كانت تسلل، وتشاور حكم المباراة مع مساعده في هذا الأمر وكان من حسن الحظ أنها تم إهدارها”.

كما انتقد فان ديك قرار الحكم باحتسابه ركلة الجزاء الأخيرة، وذلك بعدما سقط لاميلا اثناء الالتحام بين اللاعبين، وقال ” تم الإشارة بواسطة الحكم لاستمرار اللعب، ولكن انتابتني حالة من الصدمة عندما رأيك حكم المباراة المساعد يشير بعكس ذلك”.

وأضاف قائلًا: “الأولى كانت في موقف التسلل، والثانية هو الذي وضع نفسه أمام جسدي، لا اظن أبدًا انها يجب ان تُحتسب ركلة جزاء وأيضًا نفس الأمر في الحالة الأولى”.